تصدير البن اليمني

من أين أتت فكرة تصدير البن اليمني الى أوروبا؟



كنت أعمل بجانب دراستي كا باريستا سوا في مجال الفنادق أو مجال الضيافة. وفي شهر فبراير سنة 2019 كنت أعمل في أحد الأماكن السياحية في مدينة هامبورج الألمانية في مكان يسمى مينياتورفوندر لند وكان بالقرب من المطعم معمل لتحميص البن فسألت البائع إن كان لديه قهوة يمنية وذلك بسبب اشتياقي لطعم ونكهة البن اليمني فكان جواب البائع :"لا للأ سف لا نمتلك هذا النوع ولكني سمعت عنه الكثير وأن مصدرالبن يعود الى اليمن وبأن البن اليمني له مذاق خاص". كان تخصصي في الجامعة دراسة تاريخ ولغات وثقافات الشرق االوسط وايضا كون عائلتي تعمل في مجال زراعة وتجارة البن في اليمن منذ وقت طويل، عرفت تماما ماذا كان يقصد البائع. خطرت لدي فكرة تصدير البن اليمني الى اوروبا ومن ثم الى جميع انحاء العالم.

وفي نفس اليوم أتصلت بشقيقي محمد في اليمن وقلت له : " سنعمل على تصدير البن اليمني الى جميع دول العالم ونخبر العالم عن تاريخ البن ومن اين أتى ". لذلك بدأنا بمفهوم إحياء تاريخ البن اليمني وخلق منافسة جديدة للبن اليمني على المستوى العالمي.